آخر الأخبار

قبل عبدالله السعيد .. نصف دستة خائنين في الأهلي والزمالك بسبب الأموال



فجرت أزمة عبدالله السعيد نجم الأهلي ومنتخب مصر الأخيرة بعد توقيعه للمنافس التقليدي الزمالك جدلا واسعا بالوسط الرياضي رغم توصل مسئولي الأهلي للاعب وتمديد التعاقد معه، لكن مسؤولي الأحمر لم يمر عليهم أمر توقيع السعيد مع الزمالك مرور الكرام، بل أن الإدارة قامت بعد بضع ساعات من تجديد عقد اللاعب بإعلانها عن عرضه للإعارة أو البيع، من باب التأديب بعد تمسكه بشروطه المالية لجانب توقيعه للغريم التقليدي.

وفي عالم الساحرة المستديرة يتحدث الجمهور عن اللاعب الرمز الوفي، الذي لا يخون أو يغير ألوان ناديه الأول ولا ينسى من ينتقل لنادي آخر ويبيع ناديه من أجل المال ويصفونه وقتها بـ"الخائن"، وتفتح أبواب جهنم في وجهه، وهذا ما قام به مؤخرًا نجم وصانع ألعاب النادي الأهلي عبدالله السعيد في الأيام القليلة الماضية، بعدما لوح بالقيمة المالية الكبيرة بالعروض المقدمة له.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم أبرز الحالات التي خان فيها اللاعبين أنديتهم من أجل "المال" :-



1-"التوأم حسام وإبراهيم حسن"

فى آواخر عام 1999، اشتعلت العديد من الأزمات والخلافات بين إدارة النادى الأهلى برئاسة صالح سليم والثنائى التوأم حسام حسن وإبراهيم حسن، وذلك بعد عدم وجود رغبة من جانب إداراة القلعة الحمراء وقتها فى التجديد للثنائى، ليختلق كليهما العديد من المشكلات مع إدارة النادى الأحمر ومدير الكرة وقتها ثابت البطل، من أجل مواصلة الضغط على إدارة النادى بوجود عرض تركى لهم من أجل الرحيل عن الفريق، وبالفعل يرحل الثنائى عن الفريق صوب تركيا بعد عدم وجود أى تكليفات من إدارة الأحمر لتجديد عقدى الثنائى، لتتفاجىء إدارة الأهلى بعد ذلك بإستمرار الثنائى فى تركيا ليتجهوا مباشرة بعد ذلك للانضمام إلى صفوف الزمالك عام 2000.

2-"رضا عبدالعال"

خلال موسم 1994-1995 فى صفقة هزت الوسط الرياضى المصرى، انتقل رضا عبدالعال من صفوف الزمالك إلى الأهلى بمبلغ يعد وقتها ضخم جدًا، كما أنه كان يعتبر أكبر قيمة انتقال للاعب من نادى إلى آخر داخل مصر بعد انتقال عبدالعال وقتها للأهلى مقابل 625 ألف جنيه، وافتعل عبدالعال قبل رحيله من الزمالك العديد من المشكلات من أجل مطالبته بزيادة قيمة عقده مع الفريق الأبيض، وعرض وقتها مجلس إدارة الأبيض برئاسة المستشار جلال إبراهيم مبلغ 25 ألف جنيهًا سنويًا للاعب إلا أن عبدالعال رفض هذا المبلغ وطالب بمساوته بكلًا من أحمد رمزي وإسماعيل يوسف وأشرف قاسم، والذين كانوا قد جددوا تعاقدهم قبل عبدالعال بأيام قليلة ولكن وصل تعاقدهم لـ45 ألف للموسم، ورفض جلال إبراهيم طلب عبدالعال ليرحل متوجهًا للأهلى فى صفقة هزت الرأى العام الرياضى بمصر وقتها.



3-"عصام الحضرى"

تعود تلك الواقعة إلى صباح يوم الخميس 21 فبراير من عام 2008، عندما ذهب عصام الحضري مستقلًا طائرة تحمل الرحلة رقم 797 والمتجهة إلى سويسرا من أجل الإنضمام إلى صفوف فريق سيون السويسرى، رفقة وكيله المغربى آنذاك عبد الودود بوضياف والذى ساعده على الهروب إلى النادى السويسرى مستغلًا وقتها البند رقم "17" من لائحة شؤون اللاعبين المعتمدة من الفيفا والتي مفادها "أنه من حق اللاعب الذي دخل عامه الـ28 عامًا مع ناديه أن يفسخ عقده (ويشتري) السنوات المتبقية من هذا العقد".

وقبل هروب الحارس المصرى إلى سويسرا كان الحضرى منتشيًا ويعيش أحد أفضل أوقاته الكروية على الإطلاق بعد تتويجه مع المنتخب المصرى ببطولة كأس الأمم الأفريقية بغانا، ليرسل سيون عرضًا رسميًا للأهلى من أجل ضم الحضرى، إلا أن إدارة النادى الأحمر قد رفضت هذا العرض، والتى رأت فيه أنه لايناسب أسم الحضرى واسم النادى الأهلى، حيث كان العرض ضعيفًا من الناحية المادية، وكان يقدر بـ 400 ألف يورو فقط حسب ما أعلنته إدارة الأهلى وقتها، ليقرر الحضرى بعدها الرحيل على طريقته بالهرب إلى سويسرا، وأعلنت العديد من التقارير الصحفية وقتها أن الحضرى قد حصل على مبلغ مليون يورو وحده من قيمة تلك الصفقة التى تسببت فى رحيله المفاجىء دون أن يستفيد الأهلى أى شىء من قيمة تلك الصفقة.



4-"إسلام الشاطر".. فى موسم 2003-2004 إنتقل الشاطر من صفوف الإسماعيلى إلى الزمالك وأثناء وجوده فى صفوف الأبيض طلب إسلام الشاطر من مجلس إدارة الزمالك إعارته لمدة موسم واحد لاتحاد جدة السعودي، وألح الشاطر مرارًا وتكرارًا في طلبه ليوافق مسئولى الزمالك على طلب اللاعب ويرحل للسعودية، ثم يعود في لمح البصر للنادي الأهلي، مستغلًا ثغرة في عقده تتيح له دفع الشرط الجزائي واختيار النادي الذي يرغب في الانضمام إليه، وهاجت الدنيا وتقدم الزمالك بشكوى ضد اللاعب وحسمت لجنة شئون اللاعبين الصفقة لصالح الأهلي.



5-"شريف عبدالفضيل".. فى عام 2009 أعلن الأهلى عن انتقال مدافع الإسماعيلى وقتها شريف عبد الفضيل إلى صفوفه مقابل 7.5 مليون جنيه، وهو المبلغ الذى كان مبالغًا فيه بشكل كبير بالنظر إلى مركز اللاعب داخل المستطيل الأخضر كمدافع، وشهدت فترة انتقاله من الإسماعيلى إلى الأهلى قصة مثيرة، فعندما كان اللاعب لايزال بقميص الإسماعيلى طلب من إدارة ناديه زيادة قيمة تعاقده بشكل يفوق قدرات الإسماعيلى المادية لترفض إدارة الأصفر فى النهاية طلبه ويعلن بعدها رغبته بالرحيل عن الفريق ليفتح الإسماعيلى مزايدة على اللاعب يدخل فيها الأهلى والزمالك بكل قوتهم ليفوز الأهلى فى النهاية بتلك الصفقة.



6-"معتز إينو".. فى عام 2007 انتقل إينو إلى صفوف الأهلى قادمًا من الزمالك، فبعد أن تم تصعيد اللاعب من صفوف ناشئى الأبيض إلى الفريق الأول تألق اللاعب بشكل كبير، وعرضت إدارة الزمالك وقتها تجديد تعاقده ليطلب زيادة قيمة تعاقده مع الفريق، الأمر الذى رفضته إدارة الزمالك لتستغل إدارة القلعة الحمراء تلك الأزمة وتضم اللاعب فى صفقة مجانية بعد انتهاء تعاقد إينو مع الزمالك.



0 comments:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More