آخر الأخبار

القصة الكاملة لأزمة صلاح والمنتخب وشركات الرعاية


طفت على السطح أزمة مفاجأة وفي وقت حساس قبل أيام من استعدادات منتخب مصر لخوض غمار منافسات مونديال روسيا 2018 والمقرر له يونيو المقبل .

بداية الأزمة

وتفجرت الأزمة بعد أن فتح رامي عباس وكيل محمد صلاح نجم المنتخب المصري النار على اتحاد الكرة المصري والشركة الراعية، بسبب مشاكل في حقوق اللاعب الإعلانية. 
وقال عباس، في تغريدة، على صفحته الرسمية، بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لن نتهاون مع أي استخدام غير قانوني لحقوق صلاح الإعلانية .. وكل الخيارات للرد مطروحة على الطاولة".
وسبق وأن ألمح عباس عن الأزمة قائلا "لدينا أزمة كبيرة جدًا مع الاتحاد المصري لكرة القدم" وهي الأزمة التي تعود لمشاركة النجم المصري في حملة لشركة "اتصالات"، في حين هناك شركة أخرى ترعى المنتخب الوطني، ترفض مشاركة نجم المنتخب في هذه الحملة.
وبسبب تلك الأزمة، أجبرت "برزنتيشن"، صلاح، على الانسحاب من باقي الحملة، وفجرت الشركة الراعية للجبلاية، أزمة مع إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، خلال معسكر الفراعنة في سويسرا، إذ وقعت الشركة غرامات على اتحاد الكرة بسبب مشاركة صلاح، في إعلان ثاني «أنت أقوى من المخدرات»، دون إذن مسبق من «برزنتيشن».

رد صلاح

وعلى الرغم من ثقة اتحاد الكرة في ولاء لاعب المنتخب لقرارهم أي كان هو إلا أن صلاح خرج عن صمته في أزمة حقوقه الإعلانية، مع اتحاد الكرة والشركة الراعية، وبصورة احترافية أعلن دعمه الكامل لرامي عباس، وكيل أعماله.
ونشر صلاح، صورة رفقة وكيل أعماله، على صفحته الرسمية، بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مغردًا: "كل الدعم". 



وعلى الرغم من أن اللاعب يشارك في الحملة بالمجان خدمة للوطن، ومن أجل التصدي لمشكلة المخدرات التي تدمر شباب مصر، إلا أن الشركة الراعية تمسكت بضرورة حصول صلاح على إذن قبل المشاركة في الحملة، وأصرت على فرض غرامات كبيرة على اتحاد الكرة بسبب إعلان صلاح، ما دفع مدير المنتخب للتواصل مع نجم ليفربول، ليشرح له الموقف، مؤكدًا له أن الغرامات المطلوبة من الشركة بالملايين، وليس في قدرة الجبلاية تحملها، ليتجه صلاح إلى خالد عبدالعزيز، وزير الرياضة، ويعتذر له عن الاستمرار في تلك الحملة بسبب أزمة الشركة الراعية.

حرب خفية

وفي ظل الحرب الخفية بين اتحاد الكرة ووكيل اللاعب فقد أغلقت إدارة شركة تويتر العالمية الحساب الخاص برامي عباس وكيل الأعمال الكولومبي، للنجم محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي والمنتخب الوطني، بسبب مئات من الشكاوى التي قدمت ضد الوكيل.

وأكد اتحاد الكرة أن غلق الحساب جاء بعد أن استشعر آلاف المصريين الخطر من الفتنة التي حاول الوكيل الكولومبي أن يحدثها في صفوف المنتخب الوطني خاصة وأن نجم ليفربول هو أهم لاعبي الفراعنة مما دفع الكثير للتقدم بشكاوى لإدارة تويتر العالمية ما جعل الشركة تقرر إيقاف الحساب وإغلاقه مؤقتا لحين مراجعة الشكاوى المقدمة ضده فيما اعتبره البعض أنه استغلال نفوذ من اتحاد الكرة مع بعض القراصنة للهجوم على حساب وكيل اللاعب .

0 comments:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More